خيار شراء الموظف من اسهم الشركة

تاريخ النشر : 01/04/2019   التصنيف : اعمال

 

يعد خيار شراء الأسهم للموظفين من المستجدات في الشركات ,والتي تقتصر على الموظفين ذوي الكفاءات العالية بالشركات للاحتفاظ بهم وتحسين دوافع المنافسة لديهم، عن طريق تحويلهم من موظفين إلى مساهمين بالشركة، والذي يتيح لها الاستفادة من هذا النظام بزيادة رأسمالها.


ويعتبر خيار شراء الأسهم للموظفين جزءاً من عقد العمل بين الشركة والموظف، أو قد يكون بعقد لاحق لعقد العمل، ويعد جزءاً من أجر الموظف في الشركة وجزءاً من مستحقاته، ما يبرر القول إن الموظف ما كان ليقبل العمل إلا بوجود خيار شراء الأسهم كنوع من التحفيز له.


وقد وضعت الشركة بعين الاعتبار عند تحديد الأجر هذا الخيار، واعتبرته جزءاً من الأجر ومن ضمن شروط عقد العمل وعليه لا يمكن لها الرجوع فيه.


وقد تشترط بعض الشركات بقاء الموظف فيها لفترة معينة أو مستوى أداء معين، وبعدها يحصل على الأسهم المخصصة له، والتي غالباً ما يكون سعر بيع السهم بالقيمة الاسمية أو بقيمة أقل أو أكثر حسب قرارات مجلس الادارة في الشركة، على الرغم من أن سعر التداول لأسهم الشركة في البورصة يكون أضعاف هذه القيمة، ولكن بعض الشركات تلزم الموظف بالإبقاء على ما اشتراه من أسهمها ملكه لمدة من الزمن متفق عليها حتى يحقق منفعة لها.


وتحقق الشركات بهذا الشرط هدفها بالاحتفاظ بالموظفين المتميزين، وتقلل من احتمال تركهم لها، كما أن احتفاظ الموظف بالأسهم ينعكس إيجاباً على ربحيتها وعلى سعر السهم السوقي.



عدد الزائرين : 25

© 2019 Careerkom.com, Inc.جميع الحقوق محفوظة